نبذة تاريخية

40 سنة من الشغف

إيفان و جوزيت والدكتور فيليب علوش الذي يعمل متخصصاً في البيولوجيا والعلاج الطبيعي الفيزيوتيرابيا عملوا جنبا إلى جنب وتقاسموا خبراتهم وشغفهم لكتابة صفحة في تاريخ العناية بالجلد. حين تأسست الشركة 40 سنة مضت كانت تعمل كمختبر تطوير وأبحاث وكان اهتممامه الوحيد هو تطوير مركبات للمهنيين الذين كانوا غير راضين على المنتجات الموجودة. حالياً لدى منهجية Biologique Recherche سمعة فعالية مذهلة تأسست بنلء على مقاربة كلينيكية للعناية بالتجميل مستعملة بشكل متعمد مكونات خامة ومركزة ونقية إلى جانب بروتوكولات مبتكرة ودقيقة. فيليب علوش دكتور أبان عن اهتمام مبكر لمقاربات مختلفة وعميقة لوالديه. باكرا في سنة 2000 تدريجيا استلم الجانب الابتكاري لشركة والده إيفان. تجربته في الطب الباطني منحته مقاربة شاملة للجلد كعضو مرتبط ومتداخل مباشرة مع وظائف الجسد الحيوية الأخرى. إضافة إلى عمله على العناية المكثفة والذي منحه خبرة في ردود أفعال أعضاء الجسد على الإرهاق الحاد. حالياً أضافت خبرته بعداً جديداً إلى تقنيات خاصة لعلامته التجارية. حالياً يعتبر فيليب علوش الضامن لفلسفة Biologique Recherche الفريدة وخبرتها في العناية المخصصة بالجمال. تعتبر Biologique Recherche علامة تجارية دولية متوفرة في أكثر من 70 بلداً. سفارة الجدمال معهد التجميل الرائد يقع في الشارع المرموق 32 Avenue des Champs-Elysees.