المنهجية

المنهجية

منهجية الأصيلة تستند إلى الثلاثة مراحل الأساسية التالية والتي نلخصها أدناه لتوجه قارئ هذا الكتيب. باستخدام مقاربة فيزيولوجية خاصة عن طريق اللمس والسلوك يمكن تقييم أي "جلد خاص" لأي شخص ويصير بالإمكان حينها وصف العناية الملائمة خصيصاً للحالة التي يتم الاشتغال عليها. مثل العديد من أخصائيي الجلد يعتقد الدكتور علوش بأن البشرة تكتسي صفة مركزية بالنسبة للجلد. فهي الطبقة الخارجية للجلد وآخر حاجز الذي يحمي سلامة أمننا الداخليز ينبغي إذا احترام الوظائف النبيلة للبشرة وينبغي أن تحصل على علاجا مخصص يتم تطبيقه وفقاً لطقوس دقيقة وصارمة. ونعتقد في Biologique Recherche أن هذه المرحلة تكتسي طبيعة أساسية. فخلال هذه المرحلة يتم تطبيق المنتج الذي يحتوي على مكونات ذات تركيزات عالية من المكونات الحيوية ل"إعادة ترميم" البشرة والمساعدة على تنشيط خصائص إعادة التجديد والبنيات العميقة للجلد. الجلد جهاز معقد مصمم للحماية والتواصل والذي يتجدد بشكل عجيب كل شهر خلال حياتنا كلها. المزايا الفريدة لهذا التطور الحاصل في علاج العناية بالجلد المتطورة هو الحصول على نتائج فورية ودائمة حتى بالنسبة ل"جلد بشروي" غير متوازن.